شاهد بالصورة والأرقام...النائب صداح الحباشنة يكشف رواتب خيالية للمدراء والمسؤولين بملايين الدنانير    الأمانة ونقابة المهندسين تطلقان جائزة أمانة عمان لمشاريع تخرج طلبة الهندسة في مجال المواصلات   جينيفر أنيستون أنيقة ومثيرة على السجادة الحمراء ..بالصور   أحلام تهدي المشترك اليمني في أراب أيدول هدية.. فما هي؟!   نسرين طافش تقع بحب شاب (صور)   الاستثماري يوفر 65% من احتياجاته للطاقة في مبنى الإدارة العامة   القبض على سارقي منزل في العقبة   هذه الخدعة جعلت أحلام تبدو أنحف في برنامج Arab Idol !   شد عكسي عقل بلتاجي   ياسمين صبري تقلد بأحتراف وفاء الكيلاني وفيفي عبدو  
التاريخ : 11-01-2017
الوقـت   : 12:05am 

من ينقذ الفوسفات ؟

الشعب نيوز -
خالد فخيدة
غريب ان ترجم ادارة شركة الفوسفات الوطنية ،الانتقادات وما ينشر عنها من اخبار وتقارير عن تردي الاوضاع فيها بدليل حجم الخسائر الذي اعلنت عنه مؤخرا بـ" الابتزاز". 
وقبل ان نخوض في واقع الشركة وما تعانيه من ازمة، نطلب في هذا المقام من ادارة الشركة دليلا واحدا على ان ما نشر من اخبار " لم ترق " لها يمكن تصنيفها تحت بند " الابتزاز".
ولكن اذا اردنا ان نتحدث عن المهنية التي " اشبعتنا " بها ادارة الشركة والوثائق التي حطت بين ايدينا بخصوص اسماء من المنتفعين تحت بند " الدعاية والاعلان"، فهذا حقا يحتاج الى تدخل هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، لان الفوسفات شركة وطنية اردنية مساهمة عامة.
اما رجم الاعلام المهني بالابتزاز لمجرد انه كشف حجم الخسائر واضطرت ادارة الشركة في اليوم الثاني الاعلان عنها وتبرير ذلك بانخفاض سعر منتجاتها في العالم، فهذا الذي لم يقنع مختصين لان الاسعار العالمية كانت اقل من ذلك وحققت الفوسفات ارباحا خلال سنوات ماضية.
والمشكلة ليست بالاسعار وانما في ادارة الشركة التي يبدو انها لم تتمكن من منافسة منتجات اخرى في السوق العالمي نتيجة محدودية علاقتها في هذا المجال وربما خبرتها ايضا. والواضح ان داخل الشركة اجنحة وصراعات احتدت الى درجة التأثير على الشركة ومستقبلها. وامام هذا الواقع مطلوب من صاحب القرار التحرك باتجاه انقاذ شركة الفوسفات التي تمت خصخصتها في سنوات سابقة ونجحت في تحقيق ارباح بعد ان اكل عظمتها الترهل الاداري والذي انعكس على المالي انذاك.
وحتى لا نخسر الفوسفات وما تدره على خزينة الدولة من ملايين، فقد آن الاوان لمن فشل في ادارة الشركة ان يتقدم باستقالته حتى يفتح الباب لمن هو اكثر قدرة على انقاذ هذه الثروة الوطنية واعادتها الى سكة الارباح بدلا من تضييع الوقت في معرفة مصدر الصحفي الفلاني والموقع الاخباري العلاني.
واذا كان يعتقد من انحرفت الشركة في عهده الى سكة الخسائر انه ليس السبب، فهذه مصيبة نتمنى من صاحب القرار ان يوقفها خاصة وان البلد في امس الحاجة الى ثرواتها لمجابهة الاوضاع الاقتصادية التي تواجهها. الفوسفات شركة وطنية اردنية، وليست مزرعة لاحد.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.