إربد: 15 ألف محل تجاري مهددة بالإغلاق لعدم تجديد تراخيصها   خادم الحرمين الشريفين " أهلا وسهلا "   جت تدعم صندوق اسر شهداء القوات المسلحة والاجهزة الامنية   شغب بالرمثا احتجاجا على اعتقال مروج مخدرات (صور)   فيديو مرعب .. امام مدير الامن العام: "مصري" و "سوري" يطعنان اردني داخل مطعم في اربد   ضبط الاعلام الجنائي   المومني: مبعوث ترامب سيحضر القمة العربية   القبض على مطلوب مشترك بقتل 3 اشخاص بجريمة ثأر في جاوا بعمان   سؤال المليون : هل هناك عطلة يوم افتتاح القمة؟؟!!   مجهولون يسرقون مصاغ ذهبي بقيمة 21 الف من منزل في الرمثا  
التاريخ : 11-01-2017
الوقـت   : 05:05am 

شركة تطوير العقبة تطلق خطط مستقبلية رائده.. بؤرة الاستثمار والمشاريع الناجح
ارشيفية/ الملك يدشن ميناء الغاز الطبيعي المسال ورصيف الخدمات البحرية

الشعب نيوز -

 

 

 

تمتلك شركة تطوير العقبة سلة من الاصول والاراضي الاستراتيجية والتي تعمل على تطويرها  لتعظيم العائد الاقتصادي و رفد خزينة الدولة والسلطة بالإيرادات  وايجاد فرص العمل وتمكين المجتمع المحلي وإشراكه في عملية صنع القرار لرفع سوية تنافسية المنطقة الاقتصادية الخاصة مقارنة مع المناطق الاخرى المجاورة وتحقيق التطور المنشود للمناطق التطويرية القائمة والتي يتم استحداثها . وتقوم شركة تطوير العقبة بعدة اجراءات بطريقة متسلسلة وبخطوات محددة لتضمن تحقيق اقصى درجات الشفافية واكبر عائد اقتصادي للمنطقة ضمن معايير ذات سوية دولية عالية .

تلعب العديد من الاطراف دورا تكامليا في عملية جذب الاستثمار والمساهمة في تحقيقه , حيث ان عوامل الجذب تشمل نقاط عده اهمها المنظومة التشريعية والبينية التحتية وتكلفة الاستثمار وسهولة البدء بالاستثمار وسهولة الاجراءات والخصائص الطبيعية والاجتماعية والثقافية في المنطقة

ان ايجاد الفرص الاستثمارية وتسهيل العملية الاستثمارية من المهام الرئيسية في شركة تطوير العقبة وذلك تحقيقا للرؤية الملكية السامية الداعية الى توفير البيئة الاستثمارية الحاضنة والداعمة .

تعمل شركة تطوير العقبة ضمن مظلة  سلطة العقبة الخاصة لتوجيه عجلة الاستثمار بناء على التخطيط للمنطقة الاقتصادية الخاصة والخطط الاستراتيجية والمخططات الشمولية للتركيز على اولويات القطاعات الاستثمارية المختلفة والاستخدام الامثل للموارد .

انواع الفرص الاستثمارية :

تنقسم الفرص الاستثمارية الى نوعين .....الفرص الفريدة او ذات الطبيعة الخاصة  والفرص العامة الهادفة لتطوير القطاعات العامة المختلفة بالمنطقة الخاصة حسب الخارطة الاستثمارية المتكاملة تضم جميع القطاعات في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة موزعة جغرافيا بشكل يحقق افضل النتائج الاستثمارية .

وتعمل شركة تطوير العقبة بشكل دوري على اعداد المرجعية لاستدراج عروض من شركات للسير قدما لتطوير وتحديث الفرص الاستثمارية لتتلاءم مع مستجدات السوق المحلي والعالمي بحيث ننهض بالمنتج بطريقة تضمن جذب الاستثمارات واستدامتها من خلال تسهيل الاجراءات وتقديم المحفزات بالإضافة لتوفير المشاريع الممكنة مشاريع سكن الموظفين والمدرسة الدولية والبنية التحتية المناسبة للقطاعات المختلفة وهي مشاريع منها ما هو قائم حاليا وهناك مشاريع اخرى بمرحلة التخطيط والتنفيذ مثل محطة التحلية جنوب المنطقة الخاصة لتوفير المياه واما بالنسبة للكهربا ء فلقد تم تخطيط وتخصيص اراضي لحصد الطاقة الشمسية وتحويلها لطاقة كهربائية بطريقة صديقة للبيئة ولتوفير اساسيات الاستثمار والبنية التحتية له لتقليل الكلف التشغيلية .

الفرص الاستثمارية العامة :

تشمل الاراضي والمساحات المنظمة والمخططة ضمن القطاعات الاستثمارية والتطويرية والمخصصة لغايات معينة حسب صفة الاستخدام والتي قامت شركة تطوير العقبة وسلطة العقبة الخاصة بإعداد مخططات شمولية تابعة لها ومكملة للمخطط الشمولي لمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والذي تم انجازه في 2001 .

الفرص الاستثمارية الفريدة :

يتم اختيارها بناء على حاجة السوق المحلي وحسب الخطط الاستراتيجية والمخطط الشمولي للمنطقة وبعد الحصول على الحكم التنظيمي والموافقات تقوم شركة تطوير العقبة بعمل دراسات للجدوى الاقتصادية للمشروع ضمن شروط خاصة .

المنطقة المركزية الشمالية :

 

تعتبر المنطقة المركزية الشمالية من اجمل المناطق للاستثمار في العقبة الخاصة كونها تمثل البوابة الشمالية للعقبة والبوابة الجوية للقادمين عبر مطار الملك حسين الدولي اضافة الى توفر كافة خدمات البنية التحتية والطرق الحديثة والطرق الخدمية ومواقف السيارات .
عقود الاستثمار في المنطقة الشمالية تعتمد على مبدأ التطوير ونقل الملكية على ان تنقل الملكية الى الفريق الثاني بعد تسديدهم كامل ثمن الارض وتطوير ما نسبته 40% من المشروع  .الى ذلك تعتبر المنطقة المركزية الشمالية من المناطق الهامة والمميزة للاستثمار فيها نظراً لموقعها الاستراتيجي شمال مدينة العقبة حيث تتوسط بين مطار الملك حسين الدولي والطريق الواصل من من معبري وادي عربه ووادي اليتم ويحيط بالمنطقة العديد من المشاريع الحيوية السكنية والتجارية ومن ابرزها مبنى سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والبنك العربي والجامعة الاردنية وجامعة البلقاء التطبيقية ومستشفى الأمير هاشم ومشاريع استثمارية اخرى منها المنطقة الصناعية الدولية ومشروع مرجان الاستثماري وسكن موظفي شركة البداد لصيانة الطائرات .

وتتميز  الأحكام التنظيمية للأرض بأنها تعطي انتاجية كبيرة حيث سمحت بارتفاع سبعة طوابق على مانسبته 42 % من الأراضي وبنسبة بناء كلية فوق الأرض تعادل 250 % من مساحتها .

وفي ضوء الطلبات التي تم تقديمها من كثير من الحضور الذين حضروا حفل اطلاق الفرص الاستثمارية للمنطقة , قررت سلطة العقبة الخاصة وذراعها الاستثماري شركة تطوير العقبة الاعلان عن منطقة حره لتجارة المركبات ومستلزماتها على الطريق الصحراوي القادم من عمان وعند مدخل المدينة وسيعلن عن تفاصيلها لاحقاً .

السكن الأخضر :وهي فرصة فريدة لكن متعددة تتيح انشاء مباني سكنية ذات طبيعة بيئية متميزة وموقع فريد ضمن المنطقة التطويرية شمال العقبة .

قصبة العقبة : وهي فرص متعددة للمابني السكنية او الاسكان تتيح مجالات متعددة للاستثمار ضمن منطقة مخدومة بالبنية التحتية والطرق وعلى سوية عالية .

الحوض الجاف :

نظرا لعد وجود مثل هذا المشروع في المملكة , تعمل شركة تطوير العقبة على فكرة انشاء حوض جاف لصيانة واعادة بناء السفن والقوارب والقطع البحرية الاخرى في الميناء الوسط , المشروع سيعمل على تقليل الكلف المالية والتجارية لمثل هذه الاعمال .

المدينة الرياضية :

لتشجيع السياحة الرياضية في المدينة والمملكة بشكل عام , جاءت فكرة انشاء مدينة رياضية متكاملة وعلى احدث المواصفات العالمية لتعمل على جذب الفرق الرياضية العالمية والعربية واقامة البطولات الرياضية بمختلف اصنافها , المدينة التي ستقام في شمال مدينة العقبة ستكون قادرة على استضافة البطولات العالمية والعربية وستكون قيمة مضافة للقطاع السياحي من خلال ما سيقدمه من حوافز لجذب الفرق .

تدرس شركة تطوير العقبة الذراع التطويري لسلطة العقبة الخاصة تنفيذ مشروع لربط منازل المدينة

بشبكة غاز طبيعي مسال التي يتمتع بدرجة أمان أعلى من الغاز البترولي، بحيث يتم الاستغناء عن استخدام أسطوانة الغاز العادية، وفق الرئيس التنفيذي للشركة المهندس غسان غانم.

و الشركة تدرس ايضا إيجاد محطات ومواقع لتحويل السيارات من العمل على الغاز بدلاً من المشتقات النفطية الاخرى.

وبين  أن هناك ايضاً مشروعا لتوصيل انبوب للغاز في منطقة الصناعات جنوب المملكة، مما سيعطي طاقة بأسعار متدنية ورخيصة ستؤدي بالتالي إلى زيادة جاذبية الاستثمار وتنافسية المنطقة، أن هذه المشاريع ستدرس جيداً من قبل شركة تطوير العقبة وهي فوائد مباشرة من وجود ميناء الشيخ صباح للغاز الطبيعي المسال.

فوائد كبيرة ومتعددة لميناء الغاز الطبيعي المسال منها توفير مبلغ 500 مليون دولار سنوياً إضافة إلى الفوائدِ الاقتصاديةِ الاخرى.

وكان الأردن قد استورد منذُ بداية تشغيل ميناءِ الغاز الطبيعي المسال في العقبة، في منتصفِ العامِ الماضي أربعة ملايين مترٍ مكعب ما يعادل 28 ناقلةَ غاز رست في ميناءِ الغاز، وتمَ ضخ الكميات في الباخرةِ العائمةِ الراسية في الميناء، الذي تبلغُ طاقتهُ التشغيلية القصوى 715 مليون قدم مكعب يوميا، يتم استخدامُها لتوليد الكهرباء، وتصديرِ الفائضِ عبرَ خطِ الغازِ العربي.

الميناء يعتمد على استيراد الغاز الطبيعي المسال ومن ثم اعادته الى حالته الغازية، حيث يتحول كل 1م3 مكعب من الغاز المسال إلى 600م3 مكعب من نفس الغاز، ويتم ضخه في انبوب الغاز العربي ليتم توزيعه على محطات توليد الكهرباء التي تقوم على إنتاج الطاقة الكهربائية من الغاز الطبيعي بتكلفة اقل من مثيلاتها بتوليد الكهرباء من النفط الخام، مما سيوفر في فاتورة الطاقة على المملكة وبالتالي على المواطن.

 

مشاريع هامة قيد الانجاز في العقبة تتمثل في تطوير موقع نادي اليخوت الملكي من خلال طرح عطاء لبناء ممشى ومرسى ومطل بحري يحتوي على كافة المحفزات السياحية من مقاهٍ ومعارض وجلسات على الشاطىء الاوسط لخدمة شرائح مختلفة من الزوار والسواح والمواطنين.
واضاف ماضي ان المشروع الثاني يتعلق بناء (مركز تجاري متكامل) تابع للاسواق الحرة مقابل نادي الامير راشد التابع لمؤسسة الموانىء يشتمل على محلات تجارية ومقاهٍ ومراكز لخدمة المستثمرين ومركز خدمات عامة ومراكز رياضية ليكون بمثابة منتج سياحي مميز وقيمة مضافة للمنطقة الخاصة من خلال مساحاته الكبيرة وتصميمه المميز، السلطة ستطرح قريبا مسابقة دولية للحصول على افضل تصميم لهذه الفرصة الاستثمارية الهامة وسط مدينة العقبة.
المشروع الثالث يتعلق بالمدينة الترفيهية على ممشى الدرب على مساحة 4800 م تشمل صالة سينما بمساحة 150 م واخرى للاطفال، اضافة الى موقف سيارات يتسع 134 سيارة وتوفير كافة الخدمات التي يحتاجها والزائر للمدينة الترفيهية.

و لقد حددت الخطة الاستراتيجية للمنطقة ثلاث نشاطات رئيسية وبنسب متفاوتة. فقد أولت السياحة الجزء الأكبر وخصصت لها 550 %.تلتها الخدمات بنسبة 30 % والباقي لنشاط الصناعة وبنسبة 20 % .و كان الهدف من هذه التقسيمات هو جعل المنطقة شاملة لكافة أنواع الاستثمارات السياحية منها و الخدماتية و الصناعية. وكان للمشاريع السياحية و الخدمية و العقارية الحصة الأكبر من الاهتمام في المرحلة السابقة و ذلك يرجع إلى حاجة المنطقة الماسة لهذا النوع من المشاريع لكون العقبة منطقة سياحية مهمة. أما بالنسبة للمشاريع التي سيتم التركيز على جذبها حاليا فهي المشاريع ذات الصبغة الصناعية و اللوجستية و الصناعات ذات القيمة المضافة العالية. وعندما نتحدث عن المشاريع الصناعية فإننا نقصد الصناعات الخفيفة و الثقيلة مثل الفوسفات و البوتاس والكيماويات و صيانة الطائرات و غيرها و ذلك لإدراكنا لأهمية هذا القطاع في رفد خزينة الدولة و توفير فرص عمل لعدد كبير من أبنائنا. أما على صعيد الاستثمارات اللوجستية فأن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تولي اهتماما كبيرا للاستثمارات في مجالات التخزين حيث نقوم بالترويج للعقبة على أنها، و بموقعها المتميز منطقة جذب استثماري عربي وعالمي ومركز نقل إقليمي متعدد الوسائط .

 

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.